سـوريا نشيد الأحرار, مالك جندلي

اختيار اللغة

الموقع في قيد التحضير

سوريا - الشعب مصدر السُلْطه

ياسمين الشاممنظومه الكترونيه للحواروالتوافق الجماعي اهدافها:انشاء مركز سوري وطني مستقل عن جميع القوى الداخليّه والخارجيّه، لرصد اصوات وافكار الشعب من جميع الأطياف دون استثناء بواسطة حوارات واستبيانات وانتخابات حياديّه موثّقه وشريفه. تحت رقابة جميع الأعضاء المنتمين إليه، وفرق عمل منتخبه

  قراءة المزيد

على ما يبدو أن الله علماني، لا بل علماني متطرف أيضا..........و إذا لم يكن الأمر كذلك فكيف تحل بركته دوما على الدول العلمانيه التي تفصل الدين عن الدولة فيما تحل لعناته أبدا على تلك الدول التي تحكم بإسم الدين والطائفه،  لماذا تعيش الأولى دائما أفضل حالات السلام والرفاه والإزدهار والتقدم والبحبوحه فيما تجد أن الثانيه غارقة في التخلف والجهل والإنحطاط والحروب والمصائب والويلات وكيفما نظرت اليها.

وسط أوروبا....
.... دمشق سوريا
Back to top
Go to bottom

المقالات

المبادئ الأساسية

  1.   وحدة سوريا :سوريا دولة واحدة أرضاً وشعبا،ً ذات سيادة كاملة على أرضها وقرارها، لا يحقُّ لأحدٍ التخلي عن أي جزءٍ منها.
  2.   شكل الدولة السورية المنشود:سوريا دولة ديمقراطية، غير طائفية تقوم على التعددية السياسية والثقافية والمواطنة المتساوية والعادلة في    الحقوق والواجبات، وسيادة القانون    والفصل بين السلطات واستقلال القضاء .
  3. مصدر السلطات :يقرر الشعب السوري وحده مستقبل بلدِّ ه بالوسائل الديمقراطية عن طريق التمثيل الصحيح لكافة مكونات الشعب السوري، ويكون له الحق الحصري في اختيار   نظامه السياسي    والاقتصادي والاجتماعي دون أي ضغط أو تدخل خارجي، وفقا لواجبات سوريا  وحقوقها الدولية و حسن الجوار والن دية في العلاقات. 
  4.  المساءلة والشفافية :العدالة الانتقالية مطلب أساسي في تحقيق الأمن والاستقرار المجتمعي، حيث كلُّ من يتصدرالشأن العام )  أفراد أو  مؤسَّسات   خاضعً للمساءلةِّ والمحاسبة    )حاليا ولاحقا ( من قبلِّ الجهات أصحابِّ الاختصاص أو السيادة وفق الدستور الذي يقره الشعب السوري،    والتأكيد على أنَّ الجرائم المرتكبة بحقِّ السوريين لا تسقط بالتقادم.
  5.  المشاركة في الحل السياسي :نؤمن بأهمية أن يلعب النازحين واللاجئين وكافة مكونات المجتمع المدني والشباب داخل سوريا وخارجها دوراً أساسي ا في رسم الح لِّ السياسي وبناءِّ سورية المستقبل.
  6.  دور المرأة السورية: نقدر تضحياتِّ المرأة ونؤمن بأهمية دورها في المشاركة السياسية والاجتماعية، فالمرأة عنصر أساسي وعماد الأسرة التي تشكل اللبنة الأساسية في بناءِّ المجتمع السليم.
  7.  موقفنا من القرارات الأممية: نؤمن بضرورة الحلِّ السياسي العادل الذي يحقِّ ق مطالب الشعب السوري المشروعة، وذلك من خلال تشكيل هيئة حكم انتقالي مؤقتة كاملة الصلاحيات بدون مشاركة نظام بشار الأسد المجرم، تعمل على توفير البيئة الآمنة وتمكين الشعب من إقرار  الدستور بكامل الحرية، وإجراء انتخابات نزيهة بإشرافٍ أممي.
  8. التطبيع مع النظام الأسدي :نثمن مواقف الدول الرافضة لشتَّى أنواع التطبيع مع النظام السوري أو ساهمت في فرضِّ عقوبات عليه، أو ساهمت في عزلته السياسة وعرقلت تمويل إعادة الاعمار لحين التوصُّل إلى حلٍ سياسي شاملٍ وعادل، وفق رؤية الشعب السوري، ومحاسبة من أجرم بحقِّ الشعب السوري ودمَّر بلده
  9.  التراث السوري :تعتزُّ سورية بمجتمعها وهويتها الوطنية وتنوعها الثقافي التاريخي، وبالإسهامات والقيم التي جلبتها كل الأديان والحضارات والتقاليد إلى سوريا بما في ذلك التعايش بين مختلف المكونات إلى جانب حماية التراث الثقافي للشعب السوري وثقافاته المتنوعة
  10. العلاقات الدولية : المحافظة على العلاقات الدولية المتكافئة القائمة على المصالح المشتركة وحسن الجوار وفق القانون الدولي والقرارات الأممية، التي تضمن حق الشعوب في تقرير مصيرها بعيدا عن ثقافة التبعية والخضوع.
  11.  الإرهاب: نرفض ثقافة الإرهاب والقتل، وندعم ترسيخ مبدأ التشاركية و الحوار الوطني الشامل، ومحاسبة كلُّ من قتل السوريين وشرَّدهم، وعدم السماح في استخدام الأراضي السورية من أي جهة كانت لتصدير الاعمال العدائية لدول الجو ار.
  12.  المعتقلين والمغيبين قسرا إن إطلاق سراح المعتقلين وكشف مصير المفقودين، هي قضية غير تفاوضية ولا يمكن المساس بها أو المساومة عليها، وبالتالي فانه يتوجب على الجميع سواء الأطراف الدولية أو المحلية العمل على حل هذه القضية.

 

المناقشة والتعليق